رئيس "سبكيم" لـ "أرقام": الشركة تعرضت لضغوط قوية في أسعار منتجاتها بسبب قلة الطلب.. ونتوقع أن يكون الربع الثالث إيجابيا
الثلاثاء, أغسطس 11, 2020
عودة إلى قائمة الاخبار

قال صالح باحمدان الرئيس التنفيذي لشركة الصحراء العالمية "سبكيم"، إن الشركة تعرضت في النصف الأول من عام 2020 كمعظم الشركات العالمية لضغوط قوية في أسعار منتجاتها لقلة الطلب العالمي بسبب جائحة كورونا. 

 

وأشار باحمدان في اتصال مع "أرقام"، إلى أن الشركة استطاعت تسيير الأعمال وبكامل طاقاتها الإنتاجية بعد اتباع الاشتراطات الصحية والأمنية، مضيفا أن فريق التسويق اتبع استراتيجية البيع السريع لتفادي تكدس المنتجات ولضمان السيولة النقدية والحفاظ على مركز الشركة التجاري في الأسواق.

 

 وأوضح أن هناك تفاوتا في انخفاض الأسعار بين المنتجات، مقارنة بالربع الأول، فقد انخفض سعر منتج الميثانول بنسبة تقارب 44%، كما انخفض منتج خلات الفينيل بنسبة 14 %، وكذلك انخفض سعر منتج البولي بروبلين بنسبة 16%.

 

ومقارنة بالنصف الأول 2019، أشار إلى أن نسب الانخفاض تراوح من 50% لمنتجات مثل ثنائي كلوريد الإثيلين في سامابكو و35% لمنتج الميثانول إلى 25% في منتجات البولي بروبلين. 

 

وتوقع أن يكون الربع الثالث 2020 ايجابيا مقارنة بالربع الثاني الذي شهد انحدارا غير مسبوق في أسعار معظم منتجات الشركة. 

 

وقال إن سوق البتروكيماويات شهدت تحسنا في الطلب مع نهاية يونيو 2020 وتحسنا طفيفا في الأسعار، مشيرا إلى أن الأسواق لا تزال في حالة تذبذب وعدم استقرار يسودها نوع من الضبابية نتيجة لعدم وجود تصور واضح لتوجهات المستهلكين بعد جائحة كورونا. 

وأضاف أنه في حال استقرار الاقتصاد العالمي مدعوما باستقرار أسعار النفط الخام إضافة للتعامل الصحيح مع هذه الجائحة من المتوقع أن يكون موسم الصيف إيجابيا من حيث ارتفاع الأسعار، خصوصا في قطاع الإنشاء والذي يستهلك الكثير من منتجات الشركة، يتبعه قطاع المواصلات والذي يشكل الميثانول مادة مهمة في هذا القطاع.

وحول تمديد بنود الاتفاق مع شركة ليندي الألمانية، قال إنها ستعزز نمو "سبكيم" باعتبارها مصدرا مهما لإنتاج وتوزيع الغازات الصناعية. 

 

وقال إن المنتجات النهائية للشركة المعتمدة على هذه الغازات الصناعية (مباشرة وغير مباشرة)، ستصبح أكثر تنافسية وأعلى في الكفاءة التشغيلية كما ستساعد على الوصول إلى كامل الطاقات الإنتاجية، ما سينعكس إيجابيا على أداء الشركات المنتجة لها.

وحسب البيانات المتاحة على "أرقام"، سجلت "سبكيم العالمية" خسائر قدرها 151.8 مليون ريال بنهاية النصف الأول2020، مقارنة بأرباح 325.6 مليون ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2019.